كشف البنك المركزي العراقي عن السند القانوني الذي يسمح بإيداع إيرادات النفط في الفيدرالي الأمريكي، حيث تم تعويض حساب DFI السابق بحساب IRAQ2، وذلك بعد انتهاء تمديد الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأمريكي في 2003. المبالغ المستلمة تحول إلى حساب البنك المركزي العراقي خلال 24 ساعة لضمان عدم تعرضها للمطالبات الدائنين، بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها بين وزارة المالية والبنك المركزي في العام 2014. تشمل الحصانة الممنوحة الأموال السيادية فقط وتستثني الأموال التجارية.

تم إيداع الاحتياطيات الأجنبية في عدة جهات خارجية بالإضافة إلى البنك الاحتياطي، وتختلف أسعار الفائدة حسب الشريحة الاستثمارية ومدة الاستثمار والمؤسسة المستثمرة معها. شركة اورينت هي الشركة المسؤولة عن نقل الدولارات من البنك الاحتياطي إلى مطار بغداد الدولي، مع تأمين وأجور نقل بمبالغ محددة. يجب تحويل إيرادات بيع النفط إلى الخارج لضمان استمرارية العمليات المالية العراقية، وتجنب تعرضها للمطالبات الدولية وضمان قدرته على تسوية مدفوعاته بالدولار الأمريكي.

أخيرًا، يشدد البنك المركزي على أهمية الحفاظ على حساب البنك الاحتياطي الفيدرالي لتجنب المشاكل المالية والقانونية التي قد تواجه العراق في حال تم إغلاق الحساب. كما يعتبر وجود حساب في البنك الاحتياطي أو بنك تجاري أمريكي آخر ضروريًا للتسوية النقدية بالدولار الأمريكي.

شاركها.

اترك تعليقاً

Exit mobile version