أكد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الاثنين، على أهمية ضمان حقوق الإنسان والطفل في العراق. وفي اليوم العالمي للطفل، شدد على ضرورة توفير التعليم والرعاية الصحية للأطفال، وحمايتهم من الظروف الصعبة التي تواجههم. وأشار إلى أهمية بناء أسر مستقرة لتحقيق المجتمع المترابط والمتماسك.

رئيس الجمهورية أكد على ضرورة توفير المستلزمات اللازمة لبناء أسر آمنة، وتوفير الحماية للأطفال من أي انتهاكات. واصفًا الطفولة بأنها اللبنة الأساسية لمجتمع مترابط ومتماسك. وشدد على ضرورة العمل الجاد والجماعي من أجل حماية الأطفال وضمان حقوقهم الأساسية.

وفي هذا السياق، أشار رشيد إلى أهمية العمل الحثيث لضمان توفير التعليم والصحة للأطفال العراقيين، كما حث على ضرورة تحقيق ذلك عبر تعزيز الإجراءات والبرامج الخاصة بجودة التعليم والرعاية الصحية التي يتلقاها الأطفال.

شاركها.

اترك تعليقاً

Exit mobile version